طبيب الغلابة في ذمة الله!

توفي الطبيب المصري محمد المشالي الملقب ب”طبيب الغلابة” في مصر اليوم، عن عمر ناهز 76 سنة، قضاها في معالجة الفقراء في مصر، استجابة لطلب والده، وإرضاء لقناعاته الأخلاقية، بعد حادثة وفاة طفل مصري فقير في يديه.

ونعت نقابة الأطباءء المصرية الفقيد، ونعاه كبار المسؤولين في الدولة والعالم.

كان المشالي صانع أمل من عالم آخر، صانع الشفاء والرحمة والطيبة، وممتهن للحب والتعاون والمساعدة، في جوار مهنة الطب.

قال في شرحه معنى حياته:

اكتشفت أن والدي ضحى بتكاليف علاجه من أجل تدريسي، لذلك عاهدت نفسي أمام الله بألا آخذ قرش من فقير أو محتاج، أنا هعمل ايه بالملايين وأنا سنويتش فول وطمعية تكفيني.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *