مصير اردوغان يحدده زعيم مافيا تركية!

بعد سلسلة فضائح جنائية وسياسية وعسكرية، قدمها زعيم المافيا سادات بكر، فضح فيها شخصيات عسكرية وسياسية وحزبية تتبع لديكتاتور تركيا اردوغان، وقدم من خلالها معلومات عن حجم العلاقة بين المافيا التركية والحكومة. ساهمت إلى حد كبير في انهيار شعبية اردوغان وحزبه في استطلاعات الرأي.
وجه المافيوي بكر اتهامات خطيرة لسياسيين معروفين من حزب اردوغان، متورطين بجرائم قتل واغتصاب وتجارة مخدرات واستغلال سلطة، وعلى رأسهم وزير الداخلية سليمان صويلو.
سادات بكر 49 عاما، من ركائز عالم الإجرام في تركيا، شارك السلطة التركية في جرائم، تدل على التداخل العميق بين المافيا التركية والسلطة الحاكمة.
من جهته دافع صويلو عن نفسه، معتبراً أن المستهدف من فيديوات بكر هي تركيا كلها، وليس هو.
يعاني الحكم في تركيا من أزمات متلاحقة، سياسية وعسكرية في تركيا وفي الإقليم. وانعكس ذلك على انهيار سعر الليرة التركية، وتردي الاقتصاد، ومطالبات تركية داخلية، بتغيير السياسة الداخلية والخارجية، ومحاسبة المسؤولين، بمن فيهم اردوغان ذاته.
تقف تركيا على عتبة تغييرات حدية، داخلية جوهرها اقتصادي سياسي، وخارجية تتعلق بتمركزها في تحالفات الإقليم، وانعكاس ذلك على دورها ضمن محور الناتو، وتعارض ذلك مع التحالفات المستحدثة.
ويحاول المأزوم اردوغان تغيير السياسات بما يخدم استمراره وحزبه في الحكم، ونجاته من مستقبل محفوف بالمخاطر، قد يهدد سلطته وحزبه بشكل عام، وقد يهدده شخصياً بحكم مسؤوليته عن تلك الانهيارات.
يعيد تشكيل سياساته و”أزماته” في المحيط الإقليمي، بادر إلى تحسين العلاقات مع مصر ومع السعودية، ويخدم علاقاته بجد وطواعية مع اسرائيل، على الرغم من عنترياته الفجة والفارغة، تجاه ممارساتها مع الفلسطينيين. يتواصل بمثابرة مع النظام السوري، بشكل مباشر أو عن طريق الوسيط الروسي. يغازل الغرب بموقف غير واضح من الأزمة الاوكرانية الروسية، ويغيطظ روسيا حليفته في الاستانة، لكنه لا يتلقى مكافأة غربية لقاء ذلك “حتى الآن”، وقد يتلقاها في المستقبل، مكافأة أو ربما صفعة.
فتح رجل المافيا التركي “بكر” جبهة مع مراكز رئيسية في حكم اردوغان، واستثنائه منها حتى الآن، لا يعني بالضرورة أن سلطة اردوغان في الهاوية، لكنها مع ما يجول في الاقليم، وفي ظل تقليم أظافر تركيا الاردوغانية في الاقليم وفي العالم، قد تبشّر بقرب الهاوية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *