بوغدانوف “الحالم”.. انتظروا انتخابات مبكرة!

قال نائب وزير الخارجية الروسي يوري بوغدانوف، إذا استطاعت المعارضة “السورية” مع النظام السوري، الاتفاق على دستور جديد أو إصلاحات دستورية في سوريا، فمن المحتمل أن يكون هناك انتخابات رئاسية مبكرة، قبل سبع سنوات.
تطرق بوغدانوف إلى القضية السورية، على هامش أعمال منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي مؤخراً.
وأكد أن مجموعة الأستانة”روسيا وتركيا وايران” بصدد الاجتماع من جديد، لبحث “الجديد” في الملف السوري، وتمنى على المبعوث الأممي غير بيدرسون أن يدعو إلى جولة جديدة لمباحثات اللجنة الدستورية.
يبيع السيد بوغدانوف الأحلام، ويعتقد أن السوريين جاهزون لتلقيها، بعد كل ما تلقوه من سلوك ونيات سيئة لأطراف الأستانة.
يجانب السيد بوغدانوف الحقيقة، وهو يعرف تماماً أن اللجنة الدستورية عاجزة عن إنتاج أي إصلاح دستوري ناهيك عن بناء دستور جديد، ويعرف أن مهمة أعضاء النظام السوري في الدستورية “من حزبيين ومخابرات ومجتمع مدني” هو منع التوصل إلى أي اتفاق، وفرض الأمر الواقع الجديد، ويعرف أن رئيس النظام السوري، غير مستعد لتقديم أي تنازل عرضي اليوم، فكيف بتقديمه تنازلات “دستورية” قد يؤدي إلى انتخابات مبكرة، والسبب في ذلك طبعاً، هو ما سببته القبضة العسكرية الروسية، ومشاريع تجريب الأسلحة الروسية، على الأرض والشعب وقوى المعارضة المسلحة، وما نتج عن ذلك من انتصار نسبي ومحدود ومرهون باتفاقيات مؤقتة وخطيرة، لكنه كاف لاستدامة النظام في كرسي الرئاسة بما يتوافق مع المصلحتين “المتنافستين” الروسية والإيرانية.
انتصار عبر عنه النظام، في حفل فني “ساهر”، في اللاذقية، بوجود أنصاره من أصحاب الطرب والرقص، حتى في أحلك ساعات الحزن والفقد والألم .
رقص فوق جثث القتلى، بمن فيهم قتلى النظام، طرب على أنغام الجنازات المتواصلة، والجوع المستمر.
لكن هل يستطيع السيد بوغدانوف “الحالم”، رؤية أطراف أخرى مؤثرة في الحدث السوري، وتمثل ثلث سكان سوريا وجغرافيتها، خارج العملية السياسية التي يرعاها!
هل يرى مشروع الإدارة الذاتية، الذي يحاول أن يبني سوريا جديدة، خارج سجن سوريا النظام وسجون سوريا النصرة مستبعد من العملية السياسية، التي ترعاها “الأستانة” ويبتسم فيها مزهواً السيد بيدرسون!
بوغدانوف الروسي يبيع الوهم السوري، في سوق النفوذين الإيراني والتركي، وفي مرابع الحفل الفني “الساهر” في اللاذقية، بجوار حميميم “الروسية”، وطرطوس “الروسية الأخرى”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *